علم النفس

نتائج وثمار محبة الله لك

نتائج وثمار محبة الله اذا كان الله معك فمن عليك واذا كان عليك فمن معك واذا نلت محبة الله ماذا فقدت ؟ لم تفقد شيئا واذا غابت عنك محبة الله ماذا وجدت ؟ لم تجد شيئاً .

محبة الناس

النتائج والثمار والاثار التي تترتب على محبة الله لك لا تعد ولا تحصى منها : اذا احبك الله القى محبتك في قلوب الخلق واذا احبك الخلق فهذا راس مال لا يقدر بثمن ان يحبك الناس ان يحبك من حولك .

الحكمة من نتائج وثمار محبة الله

اذا احبك الله منحك الحكمه يقول الله تعالى ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا. الانسان اذا اوت الحكمه يسعد بدخل محدود والذي لم يؤت الحكمه يشقى بدخل غير محدود .

الشخص اذا اوت الحكمه يسعد بزوجه من الدرجه العاشره والذي لم يؤت الحكمه يشقى بزوجه من الدرجه الاولى . الانسان اذا اوت الحكمه يجعل من العدو صديقاً والذي لم يؤت الحكمه يجعل من الصديق عدواً .

وبالتالي عطاء لا يقدر بثمن اذا منحك الله الحكمه .

والحكمة تؤتَ من الله مكافأةً على ايمان المؤمن واستقامته على امر الله .

السكينة من نتائج وثمار محبة الله

اذا اتاك الله الحكمه منحك السكينه . وهي حاله من الرضا من السعاده من التفاؤل من القوه من الثقه بالنفس من سداد الراي من صحة الرؤيا.

هذه السكينه تسعد بها ولو فقدت كل شيء . وتشقى بفقدها ولو ملكت كل شيء ، سعد بها اهل الكهف وهم في الكهف وشقي بفقدها من كان في القصور ، سعد بالسكينه سيدنا ابراهيم وهو في النار سعد بها يونس وهو في بطن الحوت سعد بها النبي عليه الصلاة والسلام وهو في الغار .

فالانسان قد يؤتى مالاً وفيراً وصحةً وقوةً وذكاءً ولا يؤتى الحكمه فهو اشقى الاشقياء ، لذلك قيل ان الله يعطي الصحة والذكاء والمال والجمال للكثيرين من خلقه لكنه يعطي السكينة بقدر الى اصفياءه المومنين .

لذلك السكينه احد اكبر اسباب سعادة الانسان بالاضافه الى انها ثمره من ثمار محبة الله .

ان يحبك الله شيء لا يتصور. ان يحبك خالق السموات والارض الذي بيده كل شيء الذي بيده من هم فوقك ومن هم تحتك ومن هم حولك . الذي بيده صحتك واهلك واولادك الذي بيده حياتك او موتك الذي بيده رزقك . لذلك الانسان اذا عرف الله عرف كل شيء واذا غابت عنه معرفة الله فاته كل شيء .

الرضا من نتائج وثمار محبة الله

علاوة على ذلك من اثار محبة الله لك ايضا ان يلهمك الرضا فترضى انت ترضى عن وجودك وترضى عن وضعك ترضى عن اهلك واولادك وترضى عن دخلك الرضا احد اسباب السعاده فالمؤمن راضي يقول الشاعر : هم الاحبة ان جارو وان عدلو فليس لي عنهم معدل ولو عدلو والله وان فتتو في حبهم كبدي باقي على حبهم راضي بما فعلو .

لو شققت على صدر مؤمن عرف الله حقا لوجدت فيه من السعاده ما لو وزع على اهل بلد لكفتهم .

الله عز وجل يقول ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله اكبر قال علماء التفسير ذكر الله اكبر ما يكون في الصلاه وقال بعضهم ذكر الله لك وانت في الصلاه اكبر من ذكرك له .

في النهاية انك ان ذكرت الله اديت واجب العبوديه ولكنه اذا ذكرك منحك الحكمه منحك السكينه منحك الرضا منحك نعمة عزت على معظم الناس منحك نعمة الامن . نعمة الامن شيء لا يقدر بثمن . على سبيل المثال قد ينجو الانسان من الاف المصائب لكنه خائف وانت من خوف الفقر في فقر وانت من خوف المرض في مرض وتوقع المصيبة مصيبة اكبر منها .لذلك عندما الف كتاب دع القلق وابدا الحياه طبع منه ملايين النسخ .هناك قلق في العالم سببه البعد عن الله . الا بذكر الله تطمئن القلوب .

أنظر ايضا الاكتئاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى