علم النفس

احفظ الله يحفضك

احفظ الله يحفضك ،. احفظ الله تجده تُجاهك . اذا سالت فسال الله ، واذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم ان الامة لو اجتمعت على ان ينفعوك بشيء لن ينفعوك الا بشيء قد كتبه الله لك . واذا اجتمعو على ان يضروك لن يضروك الا بشيء قد كتبه الله عليك رفعت الاقلام وجفت الصحف .

كلمات قليله من رسولنا الكريم لكنها تحمل في طياتها معنىً عظيم . هذا الحديث الشريف عمدة في التوكل على الله والاعتماد عليه والثقه به سبحانه وتعالى . والتي يفقدها كثير من الناس اليوم .

كثير من الناس اليوم فقد الثقه بالله سبحانه وتعالى فقد شعور الإعتماد والتوكل على الله جل جلاله بسبب حرصنا على هذه الدنيا وتعلقنا بها واهتمامنا بها . ولذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم كلمات لطيفه جميله فقال : انه القي في روعي انه لن تموت نفس ، اي نفس نحن ومن سبقنا ومن سيتبعنا ذكر او انثى صغير او كبير اي نفس حتى تستكمل رزقها واجلها . تأملوا هذا الكلام لن تموت نفس حتى تاخذ جميع رزقها وحتى تاخذ جميع عمرها فما نتيجة ذلك اذن؟ يقول النبي فأجملوا في الطلب قل كلمه طيبه وانت تدعو الله ، اقترب الى الله ، فلا ياخذ الانسان الحرام ولا يسعى اليه ولا يغش ولا يسرق ولا يرابي ولا يغدر لانه لن يأخذ الا رزقه . فاختر كيف تاخذه بالحلال او بالحرام .

احفظ الله يحفضك . احفظ الله في اوامره احفظه في نواهيه يحفظك . القضيه قضية معادله ابدا انت بحفظ الله في أوامره في نواهيه فيحفظك الله جل جلاله في حياتك كلها .

من منا لا يريد ان يُنصر اذا وقع في مصيبه او مشكله او ما شابه ذلك من الامور . فيفرح الانسان اذا كان لديه سبعه من الاخوه ينصرونه في مشكله . او لديه واسطه تسير امور عمله فما بالك اذا كان الله معك اذا كان الله ناصرك اذا كان الله واسطتك اذا كان الله معك فمن عليك ؟ اذا سالت فسال الله يجب علينا اذا سالنا شخصا ما اي مسأله ان نعتقد يقينا ان المسألة بيد الله وليس بيد هذا الشخص .

سؤال الله والطلب منه جل وعلا واجب . فيجب على الانسان ان يسال الله ويطلب منه جل جلاله ما أراد . فعكس ذلك يدل على الاستغناء عن الله جل وعلا وهذا الاستغناء يغضب الله جل جلاله . ويقول الشاعر : الله يغضب ان تركت سؤاله وبُني ادم يغضب ان سالته .

أنظر أيضا الليله المظلمه للنفس

الانسان اذا طلبت منه المرة الاولى والثانيه الثالثه يغضب لكن الله جل وعلا كلما اكثرت في الطلب يفرح . اذا طلبت من الناس شيئا فعلق قلبك بالله وانت تطلبه . وضع في عقلك وقلبك ان هؤلاء الناس مجرد وسيله يحقق الله بها ما اردت . لماذا اتعلق بالناس لماذا ارجوهم وابكي بين ايديهم وافكر في هل سيعطونني ام لن يعطوني او سيسعون في امري او لن يسعون في امري . طالما اني اوقن ان الله اذا لم يرد لي هذا الشي فلن اناله . لماذا التعلق بالبشر طالما ان رب البشر قد كتب الامور كلها .

هذه المسألة تعطينا عزه وعدم الذل للناس وطلب الحوائج منهم والبقاء عند ابوابهم والبكاء بين ايديهم . يقول النبي صلى الله عليه وسلم ان الله كتب مقادير الخلائق قبل ان يخلق السموات والارض بخمسين الف سنه .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى